اسكندرية ليه

اسكندرية ليه

أول سلامكوا بالإيدين ..
كان فيه غرابه ولخبطه وكلام ناسيه كانت إديك تلجايه دايبه فـ كفها ..
حضنت اديك بإديها فجأه كإنها ..
صعبان عليها اللى انت فيه برفانها يومها ساب هدومها ..
وساب أثر فـ قميصك البنى القماش ..
فـ حضن كان من غير نِقاش ..
وجه إعتراضها عـ البكا قدامها كان إن البكا ميهمناش ..
ليه نبكى على شيئ مـ اللى فات ..
الحب أصلا طول ما هوّا حبنا يعمل ألوف المعجزات ..
انا كنت غلطان فـ حساباتى وكنت يمكن مش فـ وعى وقتها ..
كلمنى بس وقولى ايه اللى مسكّتك ..
صوتك ماليه ليه الزعل ؟! ..
وبيرتعش وكإنه عيل من عيال الشارع الفاضى الحزين ليله فـ ديسمبر والمطر علو الرصيف ..
إسكندريه المؤلمه من غير حبيبتى الملهمه ..
يا بحر مبيديش دوا غير للى جاينلك سوا ..
واللى يجيلك دون حبيبته ترجعه ..
بجرح أكبر مـ اللى كان جاى يداويه ؟
! .. إسكندريه تانى ليه ..
إسكندريه حلوه آه ..
لكن بدونك زيها .. زى المداين كلها ..
الحزن كان طبع الشوارع والبيوت والأمكنه ..
والناس هناك وانا مش هنا ..
والخوف حضنى حضن جامد ..
ضمنى .. مقدرش أطمن أنا مقدرش ..
انا لسه أضعف مـ الإزاز ..
حاسبى فـ يوم تتعورى ..
أو تكسرى فيا اللى لسه منكسرش ..
إسكندريه مكشره والليل زحام ..
طعم السرير ساقع رخام ..
ضمينى أكتر من كده .. انا نفسى انام ..
انا لسه خايف من يناير يبتدى ..
انا لسه مرعوب مـ الشتا ..
والمطره من غيرك وجع والمشى من غيرك بُكا ..
لو كنتى ” موته ” انا لسه غاوى الإرتماء فـ التهلكه ..
ضمينى أكتر وإشبعى من كل ضلع بتحضينه ..
إسكندريه تانى ؟! ..
آه .. ومتسأليش انا روحت ليه ؟!
بتحبنى ؟! .. قد الحياه ..
آخر شوية ذكريات باقيين فـ جيب المحفظه ..
انتى القصيده المُعجزه ..
أنا كنت باب مقفول بقفل ..
فاتت عنيكى فـ سكتى إتحولت طفل .. النجمه نزلت مـ السما ..
علشان تضفر شعرك السايل ليالى ..
يابنت قايمه ونايمه فيا ..
وساكنه كل حوارى بالى ..
لمست إديكى ملامحى فجأه ..
رجعتها صُغيره ..
قلبى اللى كان فاكر كتير ..
معاكى فقد الذاكره ..
بطل يشيل غيرك هنا ..
بطل يغيّش حد فيه ..
إسكندريه تانى آه ..
ومتسأليش انا روحت ليه ؟

التعليقات

تعليق