خدت الدوا

خدت الدوا

خدت الدوا ؟! .. منستش ليه ..
طعمك بكا .. انا طعمى إيه ؟! ..
محناش سوا .. طب ويا مين ؟! ..
لونك زَعل .. لونى إكتئاب ..
والوقت داب ..
تلج فـ كاسات ..
مات اللى مات .. عاش اللى عاش ..
خدت الدوا ومخدتهاش ..
فـ فضلت عايش بالمرض ! ..
يارب انا مش مُعترض ..
ولا حتى غاوى أسألك عن شيئ حصل ..
عن بوسه مليانه بندم .. عن حضن انا مدخلتهوش ..
خدت الدوا ومخدتهوش ! ..
فبقيت كده ..
زى الحياه ريشه فـ هوا ! .. ملهاش دوا .. خدت الدوا ؟! ..
كان طعمه مُر ..
انا كنت أصغر من كده ..
وكبرت ليه ؟! .. وفضلى ليه ؟! ..
غير ماضى مافارقليش وريد ..
ريحتك وطن .. ما تقربى ..
انا فيا غربه تكفى ميت مليون شريد ..
حطى فـ خانة الدين _ يارب _ ..
كلمه تغير كل شيئ .. والدعوه ايه ؟! ..
غير حبل بينى وبين إرادة ربنا ..
واللى أراده راح يكون ..
انا لسه عيل رغم انى ساعات كتير ..
تدوقينى تلاقينى عجوز ..
مبقتش بعرف أدى شيئ ..
مبقتش بعرف حتى أعوز ..
من أمتى بعرف يا حبيبتى انا عايز إيه ؟! ..
لسه الحيطان رسماكى ضل ..
بإيد أمل ..
يمكن تعودى فـ يوم _ هاميس_ ..
ويضحوا بيكى ..
لما يبقى حضنى نيل ! ..
كان شيئ جميل .. لكن خلص ..
لمجرد انه كان جميل ..
كل اللى كتبوا عـ الحيطان .. أسماء بنات .. سابوا عشمهم فـ اللقا ..
يملا الشوارع بالحنين ..
كل اللى وقفوا بالساعات فـ البلكونات .. إستنوا مين ؟! ..
استنوا صدفه فجأه تجمعهم بشيئ ..
لساه مجاش ..
ورفضوا واقع مُفترض ..
خدت الدوا ومخدتهاش ..
فـ فضلت عايش بالمرض
!! التلج يشبه طعم إيدك فـ الوداع ..
ودعت مين ؟! ..
ودعت واحده قابلت وِحده وخوف ومُر ..
معظم حكاياتنا الجميله بتنتهى بـ ” روح إنت حر ” ..
لحظة ما كل هديه جاتلى بتنتحر ..
أو تتنفى للدرج فبننسى الحنين .. ودعتها ؟! ..
ودعت مين .. ودعت واحده تشبه أوى لـ بيتنا القديم ..
نفس الدفا ..
نفس اللى كان فـ التسعينات من ذكريات ..
مالى النهارده ؟! ..
الجو برّد فجأه ليه ..
مع انها لسه فـ حضنها ..
مع انى لسه مسبتهاش ..
وبحبها من غير غرض ..
خدت الدوا ومخدتهاش ..
فـ فضلت عايش بالمرض !

التعليقات

تعليق