عن صُحابى

عن صُحابى

وكم كُنّا انا وهُمّا ..
بنلعب كوره فـ الشارع..
ونتخانق على الـ “هايفه”.. ونتصالح يدوب بُكره ..
وبنطنّش دروس كيميا.. وبنزوّغ من الأجره ..
وبنولّع صوابع بعض لو نايمين فـ شقه فيها بنصيف..
على الكوتشينه نتراهن.. وبالقهوه بنتكيّف !
ونضحك ضحك صوته العالى فيه رنه ..
ويصحى بعدها جيرانّا..
وييجى حد يشتمنا.. يقول حبة شباب طايش..
ونضحك بعدها أكتر ..ونتسلطن ونتشاقى..
ودلوقتى ..فـ صدفه عابره نتلاقى..
ونتكلم عن الأيام ..
زمان قبل الجواز والبيت.. وقبل الشغل و مشاكله..
عن الماضى اللى مش راح ننسى يوم شكله ..
عن الدنيا اللى شاغلانا بدون اسباب ..
عن الودّ اللى كان بينّا زمان وقت اما كنّا صحاب.

التعليقات

تعليق