عن طفولتى

عن طفولتى

من زمان أنا كنت عيل..
عُمره ما بيفرح بلمّه..
وكنت فـ الكُتّاب يدوبك.. بقرأ لسه فـ جزء عمّ..
كنت وقت الفجر أصلى.. فـ زاويه جنب البيت بتاعي..
وكنت بفرح بس بزعل بدون ما يبقى لحزنى داعي..
كنت عيل مش فـ وعيه.. بس كان القلب واعى..
كنت بمشى فـ كل حته.. وكنت غاوى أرصّ طوب..
كنت ببنى حلم أبيض.. لسه خالى من الذنوب..
جدى عاش لى أربع سنين.. عرفت فيهم بس شكله..
أبويا كتفه فـ كتفى دايما.. بس مبحلش مشاكله..
كنت أضعف من فـ عيلتي.. وكنت أشقى عيال شارعنا..
كنت لبلب فـ القرايه.. وكنت جون التيم بتاعنا..
كنت غاوى أحب بس.. عمرى ما أتحبيت ساعتها..
كل بنت أحب فيها تشوفنى واحد من اخواتها !
فآخد الصدمه وأدوّر يومها عـ الصدمه الجديده..
صرفت كل اللى فـ مشاعرى.. وقلبى أصبح عـ الحديده..
لما عدى الوقت بيا.. وبنت جات قالت بحبك..
ملتقتش فـ قلبى رغبه لأى حب جديد وشوق..
كنت بعشق شاى يوماتى.. بشربه مع ستى فوق..
الا ناس ماتت وسابت.. قلبى متعلق بماضى..
بس مضطر انى أكمل عمرى لو مش كنت راضى !
بقلب خد عـ الإكتئاب..
كل حاجه زمانى خدها مني جابلى حاجه أحسن..
الا ناس حبيتها جداً.. أصبحوا تحت التراب.

التعليقات

تعليق