مجرد حلم

مجرد حلم

ركنت كتير ..
على الحيط اللى كان مايل
وسألتنى يا واد مالك
وقولت كتير منيش قايل
فقالت يبقى كالعاده أبوك شادد عليك حبله
وسيبه بس لو أقابله
هاخدلك حق الضايع يانور عينى
.. وكان فـ إديها 10 جنيه وحلفت يومها تدينى
وقولتلها معايا فلوس معايا كتير
فحلفت تانى مكسرتش فـ تانى مره حلفانها
حضنت إديها بإديا وبوست إديها
وانا تايه فـ درب الحيره والتفكير وجابت برتقان كانت
.. تخبيه من ولاد عمى
وكلنا يومها انا وهيا ونسيتنى جميع همى
وستّى يومها من خوفها أروح بيتنا مضايق
جابتلى حضنها الدافى ولفتنى بشال روحها وعملت شاى ..
قعدت معاها متدفى بنور سهرايه فـ الأوضه صحيت مـ النوم وانا فاكر
.. بإنها من زمان ماتت وكل ده كان مجرد حلم
مفيش فيه حاجه موجوده !

التعليقات

تعليق